راف على الفيس بوك تابع راف بتويتر راف على اليوتيوب تابعنا على انستجرام

  1. الخط الساخن: 0097455341818
  2. مستشارك الخاص
  3. منصة راف
 آخر الأخبار >> المشاريع الخارجية >> 

"راف" تبحث تنفيذ مشاريع تعليمية للاجئين السوريين في تركيا

14-02-2017

اضغط على الصورة لفتحها بنافذة مستقلة
تكبير الصورةاضغط على الصورة لعرضها بحجمها الطبيعي

زيارة مستشار وزير التعليم التركي

خلال زيارة مستشار وزير التربية والتعليم التركي لمقر المؤسسة

 

الدوحة  
بحث سعادة السيد أرجان ديمرجي مستشار وزير التربية والتعليم التركي والدكتور عايض بن دبسان القحطاني رئيس مجلس الأمناء مدير عام مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية "راف" تنفيذ عدد من المشاريع التعليمية لصالح اللاجئين السوريين في تركيا.
واتفق الجانبان على عقد لقاء عمل يحضره عدد من المختصين في المجال التربوي والتعليمي لبحث احتياجات الطلبة السوريين في تركيا، والمجالات التعليمية التي يمكن أن تساهم مؤسسة "راف" فيها بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم التركية.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سعادة السيد أرجان ديمرجي  مستشار وزير التربية والتعليم التركي لمقر مؤسسة "راف" أمس حيث كان د. عايض القحطاني في استقباله والوفد المرافق له.
وقد اشاد السيد ديمرجي بالجهود الكبيرة التي تقوم بها مؤسسة "راف" وغيرها من المؤسسات الخيرية لصالح اللاجئين السوريين في تركيا سواء في الجانب الإغاثي أو التعليمي أو الصحي، مشددا على ضرورة أن تولي المؤسسات الخيرية العربية والإسلامية مجال تعليم اللاجئين السوريين أهمية قصوى.
وقال إن هناك ما يزيد على مليون طالب وطالبة من اللاجئين السوريين هم في مراحل التعليم المختلفة، كثيرون منهم لم يستطيعوا مواصلة مسيرتهم التعليمية لظروف اللجوء، منبها إلى أهمية الاهتمام بتعليم هؤلاء الشباب، خاصة التعليم المهني الذي يساعد الكثيرين منهم على اكتساب خبرات مهنية تكفل لهم حياة كريمة.
ولفت إلى وجود الآلاف  من الطلاب الموهوبين في المرحلتين الإعدادية والثانوية الذين يجب الاهتمام بهم وتمكينهم من مواصلة تعليمهم الجامعي وتأهيلهم لبناء مجتمعهم والحفاظ على هويته، فلا شيء يستطيع الحفاظ على هوية الشعب السوري مثل التعليم، منوها بمشروع الجامعة القطرية – التركية التي يجري إنجازها حاليا لإلحاق الطلبة السوريين بها، خاصة وأن هناك ما يزيد على 20 ألف طالب سوري بالجامعات التركية.
وشدد على أن وزارة التربية والتعليم التركية مستعدة للتعاون مع جميع الجهات الراغبة في تقديم الدعم والمساندة للعملية التعليمية للاجئين السوريين، مشيرا إلى أن المؤسسات الراغبة في الدعم والمساعدة تستطيع التنسيق مع الإدارات التعليمية في مختلف المدن التركية مباشرة.
من ناحيته، أكد د. عايض القحطاني على أن "راف" تولي مشاريع التعليم أهمية كبرى، وأنها وبدعم من صندوق قطر للتنمية تعتزم تنفيذ حزمة من المشاريع التعليمية الخاصة باللاجئين والنازحين السوريين، وذلك في إطار مبادرة " كويست".
واقترح د. القحطاني أن يتم عقد لقاء عمل موسع يحضره مختصون في مجال التعليم لبحث المجالات التي تحتاج إلى الدعم والمساندة، منبها إلى ضرورة أن يتم تنفيذ هذه المشاريع وفق خطط استراتيجية يمكن تنفيذها خلال السنوات الخمس القادمة.
ونوه د. القحطاني بالمشاريع التعليمية التي تبنتها مؤسسة "راف" من قبل لصالح اللاجئين السوريين، لافتا إلى أن جميع القرى والمدن السكنية التي أنشأتها خلال السنوات الماضية تحتوي على مدارس لتمكين الطلبة من مواصلة مسيرتهم التعليمية، فضلا عن ورش العمل الخاصة بالتأهيل والتدريب المهني التي استفاد منها الكثيرون من اللاجئين السوريين.