راف على الفيس بوك تابع راف بتويتر راف على اليوتيوب تابعنا على انستجرام

  1. الخط الساخن: 0097455341818
  2. مستشارك الخاص
  3. منصة راف
 آخر الأخبار >> المشاريع الخارجية >> 

"راف" توزع 40 ألف مصحف على مسلمي السنغال

25-12-2016

اضغط على الصورة لفتحها بنافذة مستقلة
تكبير الصورةاضغط على الصورة لعرضها بحجمها الطبيعي


ضمن مشروع "تبيان" لطباعة مليون نسخة من القرآن 

الدوحة  
ضمن مشروع تبيان لطباعة وتوزيع مليون مصحف، قامت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية "راف" خلال الفترة الماضية بتوزيع 40 ألف نسخة من المصحف الشريف على مسلمي السنغال.
حضر حفل التوزيع الذي أقيم بمدينة لوغا، حشد من الشخصيات الحكومية والمدنية ومسؤولي المؤسسات المتعاونة، يتقدمهم والي المقاطعة السيد علي بدر جوب الذي مثّل الحكومة في هذا الحفل الذي تم تنظيمه بالتعاون مع الجمعية الخيرية الإسلامية شريكة راف في السنغال.
وقد أشاد السيد علي بدر جوب بالجهود الخيرية والتنموية التي تقوم بها مؤسسة "راف" في بلاده، مثل مشروع التمكين الدعوي، ومشروع التمكين الاقتصادي، ومشروع الصندوق الطبي، ومشروع توزيع المصاحف الذي يعتبر من المشاريع المهمة التي تسهم في استقرار الأمن حيث إن خريجي المدارس القرآنية لا يصدر منهم أي تصرف يُخل بالأمن الوطني، وأن الحكومة تُعير اهتماما كبيرا للمدارس القرآنية، وترى أن دعم المدارس القرآنية يعني دعما لأسباب استتباب الأمن والاستقرار.
.
ونيابة عن وزير التربية والتعليم، ألقى السيد عمر أنجاي المفتش الأكاديمي لمقاطعة لوغا كلمة شكر فيها مؤسسة "راف" على مساهماتها الكبيرة في دفع عجلة التربية والتعليم في هذا البلد، من خلال تعاونها مع شركائها من المؤسسات الخيرية والإنسانية في السنغال، منوها بمشروع " تبيان" لطباعة وتوزيع القرآن الكريم على مسلمي العالم، وما يمثله من أهمية كبرى لجميع المسلمين، خاصة طلبة المدارس القرآنية.
وفي كلمته التي ألقاها نيابة عن جميع رؤساء المدارس القرآنية، أكد السيد مصطفى لوح أن توزيع 40 ألف نسخة من المصحف الشريف سوف يسهم في تحقيق الرسالة النبيلة التي  تقوم بها المدارس القرآنية في مختلف ربوع السنغال.
وقدم السيد مختار فال رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية شكره لمؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية "راف" باعتبارها شريكا استراتيجيا للجمعية، مؤكدا أن الشراكة مع مؤسسة "راف" قد حققت الكثير من الثمار، على المجتمع السنغالي عموما والفئات الفقيرة فيه خصوصا.
ووجه السيد فال نصيحة لمديري المدارس القرآنية، حثهم فيها على ضرورة الحفاظ على المصاحف التي تم توزيعها عليهم، مشيرا إلى أن الجمعية ستقوم بمتابعة مسألة الاستفادة من النسخ الموزعة على الدوام.
وكانت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية «راف» قد أنجزت خلال الأشهر الماضية ضمن مشروع «تبيان» طباعة وتوزيع 760 ألف نسخة من القرآن الكريم، فيما تتواصل حاليا جهودها لطباعة وتوزيع ما تبقى من المصاحف، أو ترجمات معاني القرآن الكريم باللغات الأجنبية الأشهر على مستوى العالم.

10 آلاف نسخة
وقد حظي مشروع تبيان منذ أن أطلقته «راف» رمضان قبل الماضي بدعم ومساندة المحسنين والمحسنات من أبناء قطر والمقيمين على أرضها لتلبية حاجة المسلمين الكبيرة لاقتناء نسخ من المصاحف، حيث ساهم محسنو ومحسنات قطر في دعم طباعة وتوزيع 990 ألف نسخة من المصحف، ولم تتبق سوى 10 آلاف نسخة، وترحب المؤسسة بمساهمات المؤسسات والشركات والأفراد في إنجاز هذا المشروع النوعي المبارك، الذي يعتبر من المشاريع الحيوية التي تخدم الإسلام والمسلمين حول العالم.