راف على الفيس بوك تابع راف بتويتر راف على اليوتيوب تابعنا على انستجرام

  1. الخط الساخن: 0097455341818
  2. مستشارك الخاص
  3. منصة راف
 آخر الأخبار >> المشاريع الخارجية >> 

جامعة "راف" العالمية تحصل على الاعتماد الأكاديمي من وزارة التعليم الكينية

21-12-2016

اضغط على الصورة لفتحها بنافذة مستقلة
تكبير الصورةاضغط على الصورة لعرضها بحجمها الطبيعي

43 مليون ريال تكلفة المرحلة الأولى من إنشاءاتها


الدوحة  
في خطوة مهمة، حصلت جامعة "راف" العالمية التي أنشأتها مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية "راف" على الاعتماد الأكاديمي من وزارة التعليم الكينية.
وقد احتفل أعضاء هيئة التدريس بالجامعة بهذه الخطوة المهمة في مسيرة الجامعة التي تهدف لتوفير فرص التعليم الجامعي لعشرات الآلاف من أبناء القرن الإفريقي، خاصة أبناء الجاليات المسلمة في تلك الدول.
وكانت مؤسسة "راف" قد أنجزت إنشاءات المرحلة الأولى من الجامعة بتكلفة بلغت  43 مليون ريال قطري، وهي تشمل تكلفة الأعمال  الإنشائية لثلاث كليات، هي كلية الشريعة والقانون ، وكلية الإدارة وعلوم الحاسب الآلي، وكلية التربية ، وتتسع هذه الكليات لـ 1400 طالب من البنين والبنات، مع توفير أقسام للدراسات العليا ضمن هذه التخصصات، ومبنى إدارة الجامعة وسكن للطلاب وآخر للطالبات وسكن للأساتذة  بالإضافة إلى أشغال البنية التحتية المتعلقة بالكهرباء والماء وقنوات الصرف الصحي وغيرها من المرافق.
وحسب الخطة الإنشائية التي تم وضعها لمشروع الجامعة فسوف تضم عند اكتمال جميع مراحلها 8 كليات و5 معاهد هي : الطب، الطب البيطري، الزراعة، الاعلام، اللغات والترجمة، الآداب، التربية والعلوم الانسانية، العلوم التكنولوجية، ومعهد للزراعة والبيطرة، معهد الجودة والصناعات الغذائية، معهد التمريض، معهد التكنولوجيا ونظم المعلومات، ومعهد العلوم الادارية.
وتبلغ الطاقة الاستيعابية للجامعة  10 آلاف طالب وطالبة، وذلك عند الانتهاء من تنفيذ جميع المرحل الانشائية للجامعة في صورتها النهائية عام 2018. 
وسيتم في المرحلة الثانية بناء كلية الزراعة والطب البيطري وفي المرحلة الثالثة سيتم بناء كلية العلوم وكلية التمريض وفي المرحلة الرابعة والأخيرة سيتم بناء كلية الطب بالإضافة إلى مستشفى جامعي .
ويأتي تنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي بناء على توجيهات سعادة الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني الرئيس الفخري والمؤسس الذي يولي اهتماما أكبر بهذا المشروع التعليمي الحضاري الاستراتيجي الكبير.
ويحظى هذا المشروع الكبير باهتمام بالغ من سعادة الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني رئيس مجلس إدارة مؤسسة "راف"، الذي قام بوضع حجر الأساس للمشروع في شهر أكتوبر من عام 2011م، بحضور رئيس الوزراء الكيني وعدد من المسؤولين الكينيين، كما قام بزيارة تفقدية للمشروع أواخر عام 2014م.
وترتكز جامعة راف العالمية على قناعة تستهدف بناء الإنسان علميا وأكاديميا حتى تتشكل لديه القدرة على القيام بدوره المركزي ضمن محور التنمية الحضارية الشاملة لبلاده سواء تعلق الأمر بالإنسان الكيني أو بالمجتمعات الإنسانية المتواجدة في منطقة القرن الأفريقي . كما أن رسالتها التعليمية في ظل جامعة راف العالمية تهدف إلى توفير التكوين العلمي والتأهيل الأكاديمي للطلبة ليرتقوا ضمن سلم المعرفة المتخصصة التي تمكنهم من المشاركة الفعالة في بناء أوطانهم والإنسانية جمعاء من خلال العمل على تخريج أطر ذات كفاءة عالية في جميع التخصصات اعتمادا على منهجية التكوين الدقيق وتشجيع البحث العلمي .