راف على الفيس بوك تابع راف بتويتر راف على اليوتيوب تابعنا على انستجرام

  1. الخط الساخن: 0097455341818
  2. مستشارك الخاص
  3. منصة راف
 آخر الأخبار >> المشاريع الخارجية >> 

وزيرة الرعاية الاجتماعية بالسودان تشيد بمشاريع "راف" التنموية

20-12-2016

اضغط على الصورة لفتحها بنافذة مستقلة
تكبير الصورةاضغط على الصورة لعرضها بحجمها الطبيعي

المدير العام أهداها درع الرحمة


الدوحة  
أشادت سعادة السيدة مشاعر أحمد الأمين الدٌّوَلَّب  وزيرة الرعاية الاجتماعية الاتحادية بجمهورية السودان بجهود مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية "راف"، منوهة بما نفذته المؤسسة من مشاريع تنموية وإغاثية وموسمية في دارفور وغيرها من ولايات السودان  خلال السنوات الخمس الماضية.
جاء ذلك خلال زيارتها لمقر مؤسسة "راف" بالدوحة أمس الأول، حيث كان الدكتور عايض بن دبسان القحطاني رئيس مجلس الأمناء، مدير عام المؤسسة في استقبالها والوفد المرافق لها، الذي ضم كلا من: سعادة السيد محمد أحمد آدم مفوض العون الإنساني الاتحادي بالسودان، وسعادة السيد عثمان صديق وزير الإرشاد والأوقاف الأسبق.
وقد ناقش الوفد الزائر مع مدير عام "راف" العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة ما يمكن أن تقوم به المؤسسة من دعم للشأن الاجتماعي وتحسين أحوال الناس في السودان من خلال تنفيذ العديد من المشاريع التنموية، مثل مشاريع مبادرة " الغذاء والنور" العالمية التي تهدف لتمكين الأسر الفقيرة من إلحاق أبنائها بالمدارس، ومشاريع " فرح ونماء" المعنية بدعم الأسر الحديثة، وتمكينها من الاعتماد على نفسها، ومشاريع التدريب المهني بمختلف مجالاته.
كما ناقش الوفد ما يمكن أن تساهم به وزارة الرعاية الاجتماعية من جهود في مبادرة " أنقذ حياة – سالي" المعنية بالارتقاء بالقطاع الصحي بمختلف جوانبه، والتي تم إطلاقها في مؤتمر دولي كبير أوائل الشهر الجاري، بعدما حققت نجاحا كبيرا في السودان، حيث تم إطلاق نموذجها الأول قبل عام.
وقام د. عايض القحطاني بإهداء "درع الرحمة" لسعادة الوزيرة، تقديرا لدورها وجهودها في دعم مسيرة العمل الإنساني والاجتماعي في جمهورية السودان الشقيقة، وما تقدمه من تسهيلات للمؤسسات الإنسانية العاملة في السودان.

شراكة مثمرة  
وفي تصريح صحفي، قالت سعادة السيدة مشاعر الدُّوَلَّب وزيرة الرعاية الاجتماعية الاتحادية: إن الشراكة القائمة بين مؤسسة "راف" والمؤسسات السودانية سواء الحكومية أو المدنية قد حققت ثمارا طيبة في المجال الاجتماعي، خاصة من خلال المشاريع التنموية التي تم تنفيذها عبر هذه الشراكة، منوهة بمشاريع المؤسسة في دارفور، مثل مشروع مجمع "تابت"، وغيره من مشاريع تنموية متنوعة.
وتقدمت سعادة السيدة مشاعر الدُّوَلَّب بالشكر للقائمين على مؤسسة "راف" على ما يقومون به من جهود كان لها أثرها الطيب ومردودها المتميز الذي عكسته الكثير من المشروعات التي تم تنفيذها في المناطق المتأثرة بالحرب.
أداء مؤسسي عالٍ
 وقالت الوزيرة إننا ننظر لمؤسسة "راف" باعتبارها مؤسسة إنسانية ذات أثر كبير في أي مجتمع تعمل فيه، مشيرة إلى أن ما يميز  مؤسسة راف عن غيرها من المؤسسات الإنسانية أنها تعمل بأداء مؤسسي عالٍ ومهنية واحترافية في الشأن الإنساني، ولذا فإننا نُعوّل عليهم كثيرا في بناء قدرات المنظمات الإنسانية العاملة في السودان، وقد أصبح نشاطها الإنساني كبيرا جدا، وأصبح يمثل المثلث الاجتماعي مع الحكومة والقطاع الخاص.
وفي ختام تصريحها، توجهت السيدة مشاعر الدولب بالشكر لدولة قطر، وقيادتها الرشيدة، وعلى رأسها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، على رعاية الشأن الإنساني ودعمه ومساندته على كافة الأوجه والصعد.
كما توجهت وزيرة الرعاية الاجتماعية بالشكر لمؤسسة "راف" على جهودها بالسودان وما أثمرته من مشاريع تنموية تتصف بالاستدامة وشمول نفعها.