راف على الفيس بوك تابع راف بتويتر راف على اليوتيوب تابعنا على انستجرام

  1. الخط الساخن: 0097455341818
  2. مستشارك الخاص
  3. منصة راف
 آخر الأخبار >> المشاريع الخارجية >> 

"راف" تواصل جهودها الإغاثية لنجدة النازحين من حلب

20-12-2016

اضغط على الصورة لفتحها بنافذة مستقلة
تكبير الصورةاضغط على الصورة لعرضها بحجمها الطبيعي

تجهيز 1500 خيمة ووحدة سكنية لإيواء العائلات
آلاف الحقائب الشتوية والسلال التموينية والبطانيات والوجبات الجاهزة يجري توزيعها على النازحين

الدوحة
تواصل مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية "راف" حاليا جهودها الإغاثية لنجدة النازحين من حلب من خلال توفير المواد الإغاثية العاجلة التي تشمل الإيواء والكساء والغذاء .
 وقد بدأت المؤسسة منذ الأسبوع الماضي في تجهيز 1500 خيمة ووحدة سكنية متكاملة لإيواء النازحين بصفة عاجلة ، كما بدأت في توزيع 5500 وجبة جاهزة على الأسر النازحة،  إضافة إلى توزيع 2500 حقيبة شتوية، تضم ملابس شتوية متنوعة، و4 آلاف بطانية شتوية و2300 سلة تموينية و300 علبة حليب أطفال، و1500 فرشة و700 دفاية.

بداية الانطلاق
كانت بداية الانطلاق لهذه الجهود المتتالية من خلال مشاركة "راف" في قافلة " افتحوا الطريق إلى حلب" التي أشرفت على تسييرها هيئة الإغاثة الإنسانية التركية  IHH ، وشاركت فيها العديد من المنظمات الإنسانية من تركيا ومختلف دول العالم.
وشاركت  "راف" في هذه القافلة بثلاث شاحنات منها شاحنة تحمل 25 طنا من الطحين، وأخرى تحمل 1500 حقيبة ملابس شتوية للنساء والاطفال ، والثالثة تحمل 3000 بطانية وبعض الملابس الشتوية والحقائب المدرسية.
وفي داخل حلب الشرقية وزعت فرق "راف" 100 سلة غذائية  بالأحياء الشرقية المحاصرة، 300 علبة حليب اطفال وزن 450 جراما للعلبة للمساعدة في انقاذ حياة الأطفال.

استقبال النازحين
كما تم نصب وتجهيز 300 خيمة  متكاملة بكل محتوياتها (دفاية - بطانيات – فرشات – وسادة – عازل مطرى – سجاد – ترمز ماء ) على وجه السرعة، لاستقبال 300 أسرة نازحة من حلب الشرقية، ويجري حاليا نصب باقي الخيام التي يبلغ عددها الإجمالي 1000 خيمة.

جهود قادمة
وتجهز راف خلال الأيام القادمة لاستقبال المزيد من النازحين وتقديم الوجبات والسلال الغذائية الجاهزة  للأسر القادمة من حلب، وتشمل هذه الجهود تجهيز الخيام بكل محتوياتها لاستقبال النازحين الجدد القادمين من حلب الشرقية، وتوزيع الملابس الشتوية على الأسر النازحة من خلال ( توفير حقائب الملابس للأطفال والنساء والرجال )، وتوفير مواد التدفئة  ( دفايات – وقود التدفئة)، كذلك إمداد المشافي بالأدوية والمستلزمات الطبية  للتقديم الخدمات الطبية للنازحين الجدد .
كما توالت الجهود والترتيبات لإنشاء المدينة القطرية للنازحين من حلب الشرقية بإدلب، حيث تتسع  المدينة لحوالي 500 وحدة سكنية مساحة الوحدة  60 م – ومكونة من ثلاث غرف وحمام ومطبخ، بالإضافة  الى مسجد ومدرسة وحديقة وسوق تجارى.
وسوف تتواصل جهود مؤسسة "راف" الإنسانية خلال الأيام القادمة مساهمة منها في التخفيف من حدة هذه الأزمة التي تضرر منها آلاف النازحين،  خاصة وأن أعدادا كبيرة من العائلات التي فرت مع أبنائها تقيم في العراء في ظل الأجواء شديدة البرودة، في وقت تشير التوقعات إلى احتمالات زيادة متواصلة في تدني درجات الحرارة .