راف على الفيس بوك تابع راف بتويتر راف على اليوتيوب تابعنا على انستجرام

  1. الخط الساخن: 0097455341818
  2. مستشارك الخاص
  3. منصة راف
 آخر الأخبار >> الإدارة النسائية >> 

"راف" تكرم الرعاة والمشاركات في ملتقى تبادل الأفكار الدعوي الرابع

02 22:02:00-05-2016

اضغط على الصورة لفتحها بنافذة مستقلة
تكبير الصورةاضغط على الصورة لعرضها بحجمها الطبيعي

حضرته 120 مشاركة قطرية وخليجية

 
 الدوحة  
اختتمت الإدارة النسائية في مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية "راف" أمس ملتقى تبادل الأفكار الدعوي الرابع، الذي شاركت فيه حوالي 120 داعية قطرية وخليجية.
وقد كرمت مؤسسة "راف"  في ختام فعاليات الملتقى الرعاة: شركة وقود" الراعي الرسمي، وجريدة "الشرق" الراعي الاعلامي، والفريق التنفيذي للملتقى.
وقد أقيم الملتقى على مدار  يومي الاحد والاثنين 1-2 مايو  بفندق "الشعلة"، بمشاركة من 6 مراكز واندية دعوية من قطر والسعودية والكويت،  وبحضور 120 من العاملات في مجال الدعوة والمهتمات به منهن 10 من السعودية والبحرين والامارات، وتضمن معرضا لإصدارت الجهات المشاركة.

رسائل إيجابية

وفي مداخلته عبر الفيديو بحفل الافتتاح  أكد  الدكتور عايض بن دبسان القحطاني مدير عام مؤسسة "راف" ورئيس مجلس الأمناء، أن هذا الملتقى  للداعيات المشاركات يثري العمل الدعوي والإنساني ، وأن المشاركات من الداعيات هن ثلة مباركة أختارها  الله لترسل رسائل ايجابية الى المجتمع   ،   ينفع بها لله تعالى كثيرا من الفئات في المجتمعات التي يتواجدون بها، سائلا الله التوفيق والسداد لهم.
 وفي كلمتها  في ختام الملتقى أوضحت الاستاذة غادة ابو جسوم مدير الفرع النسائي في "راف" أن  الملتقى حقق الهدف الرئيسي له، و هو تبادل الافكار والمشاريع بين المراكز والمؤسسات الدعوية الداخلية والخارجية ، مستعرضة أبرز مخرجات نسخه الثلاث الماضية والحالية، والنجاح الذي تحقق خلالها والتي الملتقى ضمن أبرز الفعاليات على الاجندة الدعوية الخليجية والعربية.

توصيات الملتقى

وقد استعرض الملتقى خلال جلساته موضوعات هادفة وأصدر توصياته  التي تضمنت 13 تحديا اعتبرنها الابرز  ومنها: غياب التخصص في بعض المجالات مع تنوع الأنشطة وتعدد الفئات المستهدفة، عزوف المتطوعات وغياب تأهيل الصف الثاني في الدعوة، وعدم الالتفات الى مفهوم التوريث الدعوي في الكادر الوطني، غياب التفكير المؤسسي في الاعمال الدعوية، غياب فقه الاولويات في الواقع وفقه التوازن في الدعوة، عدم وجود ملتقيات تنظيمية دعوية، عدم وضوح المنهجية في الدعوة، غياب الاعتماد الرسمي لبعض الجهود الدعوية، قلة التغطية الاعلامية للأنشطة النسائية بشكل عام، الانشغال في الدعوة عن العلم الشرعي مما أدى الى ضعف القاعدة الشرعية، وعدم تفريغ المرأة لجزء من وقتها في الدعوة خاصة مع تعدد الادوار المختلفة المناطة بها.

مشاركة لأول مرة

وشاركت عدة مؤسسات في الملتقى  لأول مرة منها رابطة المرأة القطرية ، وقدمت الفاضلة موزة النعيمي للحاضرات نبذة عن انشاء الرابطة والتعريف بها وبدورها في المجتمع، منذ بدايتها عام 2011 ، و  سلسلة   البرامج الدعوية التي تقدمها.
واستعرضت الفاضلة جنعة المريخي مدير "مركز فتيات الخور" ثلاثة من ابرز برامج المركز وهي "كن ايجابيا" ،و"عقد الوطن" ، و"سوالف البنات"  .
وأكدت الفاضلة امينة معرفيه مديرة الفرع النسائي لمؤسسة الشيخ عيد الخيرية أن التواجد في مثل هذه الملتقيات لابد وان يقدم إفادة بشكل أو بآخر " بالاستفادة من الأفكار الموجودة فيه ، و يمكن اقتباس بعضها أو استخراج أفكار منها.

جهود تطوعية

ومن الرياض شارك مركز "غمام الشبابي التطوعي" ، واستعرضت المشرف العام على الفريق الفاضلة بلقيس صالح الغامدي  أربعة من برامج "غمام" وهي : "خلة"،  "بطاقة هوية"، "فحدث"، و"حصاد موسم".
وتناولت الفاضلة  أبرار الرومي مديرة "نادي سنايا" من دولة الكويت المنضم للمنظمة العالمية للجهود التطوعية بالأمم المتحدة،  برامج هم "آي دوت وان "و"آي دوت تو"و"انا موجود" العديد من الأفكار التي تهتم بالفتيات من عمر 9 – 13 سنة .
وأضافت  التربوية قماشة الدوسري من مملكة البحرين  " أنها حضرت خصيصا الي دولة قطر لحضور الملتقي الذي يعمل علي تجديد الفكر وبث روح الحماسة من جديد بين المشاركات .
وعرضت  الدكتورة هند القحطاني عضو مجلس إدارة جمعية "وميض" الخيرية السعودية ومدير البرامج والأنشطة، أبرز ثلاثة برامج -في الجمعية   وهي "ملتقي صناع" و"ملتقي رقي"  ، وحملة "ثقلها". 
وبينت  ايمان العبدالهادي نائب رئيس  مركز مروج للفتيات بمحافظة حولي (الكويت)، ان مركزهم يشارك في المنتدى للمرة الثانية، وأكدت انها  تحرص على التواجد في الملتقى سنويا منذ انطلاقه قبل اربعة أعوام، لتجديد الافكار وتطويرها وتقوية نقاط الضعف بمركزهم.

تنظيم مميز

وأثنت الدكتورة فاطمة الجارد -التي حاضرت بإحدى الورش المصاحبة- بتنظيم الملتقى واستعداداته المميزة، وتقدمت بالشكر الى الفرع النسائي لراف على الجهود التي يبذلها لإنجاح الملتقى وخدمة الدعوة الاسلامية.
وقالت الدكتورة ايمان الفيلكاوي المحاضرة بوزارة الأوقاف: الملتقى به العديد من الافكار الجديدة، التي تساعد  على تصحيح مسار بعض الامور، بخلاف الالتقاء بأشخاص بارزين في مجال الدعوة،  والمميز في هذا الملتقى اتاحة الفرصة لكل الحضور بالحصول على تفاصيل ومعلومات  كل البرامج المطروحة خلاله على ذاكرة رقمية".