شراكة بين " راف " وبصائر لتنفيذ مشروعات تعليمية بإفريقيا
 16-06-2010

اضغط على الصورة لفتحها بنافذة مستقلة
تكبير الصورةاضغط على الصورة لعرضها بحجمها الطبيعي

القحطاني : بصائر رائدة في المجال التعليمي في القارة السمراء
الدويش: يشيد بدعم مؤسسة "راف" ويرحب بالتعاون معها في البرامج الدعوية
 

استقبلت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية "راف" وفدا من مؤسسة "بصائر " ضم كلا من  فضيلة الشيخ الداعية الكبير الدكتور / محمد بن عبدالله الدويش والدكتور / محمد البحر المدير التنفيذي لمؤسسة بصائر ، وقدم الضيوف خلال الزيارة عرضا مرئيا بين دور بصائر وسعيها في تنقية المناهج وتنقيحها في القارة السمراء من خلال الإستعانة بجهود جبارة لخبراء من شتى البلدان سواء الأفريقية والعربية وغيرها ممن هم على صلة وإهتمام بالشأن الأفريقي عموما والتعليم في افريقيا خاصة .
وقد استقبل الوفد الزائر لدى زيارته للمؤسسة السيد عايض بن دبسان القحطاني رئيس مجلس الأمناء المدير العام لراف وعدد من المدراء والموظفين بالمؤسسة  ، وبدوره رحب السيد /عايض بن دبسان القحطاني رئيس مجلس الأمناء والمدير العام بالمؤسسة بالضيفين وشكرهما على هذه الزيارة المقدرة لمؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني للخدمات الإنسانية (راف) ، وكذلك على ما قدما من أفكار تسعى راف " للإستفادة من هذا الجهد المبارك لتضع بصمتها من خلاله بالقارة السمراء والتي لا يخفى على أحد حاجتها الماسة والمتكررة لمد يد العون لها في جميع المجالات .
وقال أن مساهمة المؤسسة في أعمال بصائر بقارة أفريقيا يأتي مكملا لما تقوم به في تطوير المشروعات التي تنفذها راف وتساهم كذلك في إضافة جديدة لما تقوم به راف من أعمال ، وتجعلها تتطلع إلى المشاركة في المشروعات الهادفة للأمة جمعاء ، في شتى أنحاء القارة .
وأشار المدير العام لراف إلى ما أعلنت عنه المؤسسة عن تسيير قافلة إغاثية بقيمة 4 ملايين ريال إلى إقليم دارفور بالسودان بداية الشهر القادم بالتعاون مع إدارة التنمية الدولية في وزارة الخارجية ، وما تقوم به "راف" في الوقت الراهن بتجهيز أكبر قافلة إغاثة لدارفور، بهدف إعانة أهلها وتوفير سبل العيش الكريم، وتثبيت المواطنين على أراضيهم، ومنع النزوح الجماعي من القرى والمدن بسبب عدم توافر الخدمات الأساسية.
وأوضح القحطاني للضيوف  أن القافلة يتم تجهيزها حاليًا لتنطلق بداية الشهر القادم، وهي بداية لسلسلة من القوافل والحملات الإغاثية التي تعتزم المؤسسة القيام بها لصالح دارفور ، مشيرًا إلى أن "راف" وضعت خطة استراتيجية لإغاثة الإقليم لمدة 5 سنوات بتكلفة 15 مليون دولار، موضحًا أن المؤسسة تهدف إلى تقديم 10 ملايين ريال بنهاية العام الجاري في صورة مواد إغاثية ومشاريع تنموية شاملة.
ولفت إلى أن هناك فكرة لإنشاء مجمع صحي في جميع البلدان الأفريقية التي تحتاج إلى مثل هذه المشروعات الصحية لتقديم خدمة صحية مناسبة لسكان هذه البلدان ، وأنن هذه القافلة وغيرها من المشاريع الإغاثية، تأتي انطلاقًا من شعار "راف" الذي يدعو إلى المشاركة في عمل خير في كل مكان، والتأكيد على الروابط الإسلامية والإنسانية بين أهل قطر وإخوانهم في جميع بقاع العالم.
وذكر أن من أهداف راف من إقامة هذه المشاريع التنموية هوعدم الاقتصار على الإغاثة العاجلة، بل تثبيت الأهالي في قراهم ومدنهم، مشيرًا إلى أن تقديم الإغاثة العاجلة يساهم في عودة مؤقتة للنازحين، مضيفًا: لكن الناس لا يجدون الخدمات الأساسية بالإضافة إلى عدم توافر الأمن ما يؤدي إلى حملات نزوح جديدة.
 ثم قدم المدير العام عرضا للهيكلة العامة لمؤسسة الشيخ ثاني (راف) ، مع آخر المستجدات بالمؤسسة ، منوها لفضيلته إلى أن المؤسسة اختتمت عامها الأول في خدمة العمل الخيري بمشروعات وطنية داخلية عملت على خدمة أكثر من فئة في المجتمع بالإضافة على اسهامات مقدرة في العديد من المشروعات الدولية والخارجية .
 قد بين القحطاني أن (راف) تعمل وتركز نشاطها على المجتمع الداخلي المحلي، من خلال معرفة أبرز الحاجات للمجتمع بفريق من المتطوعين الميدانيين، الذين يتفقدون الأسر المحتاجة، ويحددون حاجاتها، ويقومون بتلبيتها في أسرع وقت ، ولا تنسى واجبها الإنساني في المشاريع الخارجية تحت شعارها ( رحمة الإنسان فضيلة ) .
وفي ختام الزيارة قام مدير عام مؤسسة "راف " بتكريم فضيلة الشيخ الدكتور / ابراهيم بن عبدالله الدويش الداعية المعروف ، على جهوده الدعوية المقدرة وأسلوبه الطيب في الدعوة إلى الله تعالى متمنيا لفضيلته دوام التوفيق والسداد والخير الدائم في هذا المجال المبارك .
اف واستعرض الهيكل الإداري والتنظيمي للمشروع ومنهج العمل . موضحا أن فرق العمل التي أنيط بها تأليف وتصميم المناهج تتكون من كبار الأساتذة في مجالات التربية والتعليم والعلوم الشرعية والمختصين في المناهج . مشيرا إلى أن العمل بدا بإجراء الدراسات الميدانية للتعرف على بيئة التطبيق واستصحاب الاختلافات المذهبية ومراعاتها. وبين الدويش أن العمل في إعداد مناهج المرحلة الابتدائية في إفريقيا قد قطع شوطا بعيدا حيث بدأ استلام المنتجات ومراجعتها فيم يجري العمل في إعداد وثيقة مناهج أوروبا الشرقية وجمهوريات آسيا الوسطى.
وفي الختام قدم مدير عام "راف" شكره للقائمين على مشروع بصائر معرباً عن أمله في أن تكون المخرجات في حجم تطلعات المؤسسة وأمالها لتتناسب مع بيئة العمل في مناطق عمل المؤسسة ، يذكر أن مشروع بصائر هو شراكة بين مؤسسة الوقف ومؤسسة بارقة الغد بالمملكة العربية السعودية ويهدف إلى إعداد مناهج العلوم الشرعية باللغة العربية للمدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية لقارة أفريقيا وأوروبا الشرقية وجمهوريات آسيا الوسطى وكانت بداية المشروع بدعم من مؤسسة الوقف لتنفيذ مشروع بصائر لإعداد مناهج العلوم الشرعية باللغة العربية للمدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية لقارة أفريقيا وأوروبا الشرقية وجمهوريات آسيا الوسطى.

طباعة   إرسال لصديق

مرفقات
الداعية الدكتور / محمد بن عبدالله الدويش
الداعية الدكتور / محمد بن عبدالله الدويش
جانب من لقاء الوفد الزائر
جانب من لقاء الوفد الزائر
اضغط بيمين الفأرة واختر حفظ الهدف باسم أو Save target as

رجوع
جميع الحقوق محفوظة, مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني للخدمات الإنسانية راف © 2014